منتديات الحزن الملكي



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ملخص أنواع الكفار وأحكامهم ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء الهمداني
{ ـآلْأَعْضًآْء •~
{ ـآلْأَعْضًآْء •~
avatar

آلتسجيلے : 18/04/2011
مشآركآتيے : 6
دولتــے :
آلجنسے : ذكر
مهنتيے :
مزآجيے : مزآجيے
دعـــآء :

مُساهمةموضوع: ملخص أنواع الكفار وأحكامهم ...   الإثنين أبريل 18, 2011 11:35 am

الكافر هو الذي لم يتبع رسالة محمد - صلى الله عليه وسلم -، ولم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله - صلى الله عليه وسلم -...
فكل يهودي أو نصراني أو بوذي أو لا ديني أو غيرها من الأديان غير الإسلام فهم كفار أصليون...
وهناك كافر طارئ، وهو من كان مسلما في الأصل ثم خرج عن الإسلام، فهذا يسمى مرتدا عن الإسلام وليس كافرا أصليا، مثل سلمان رشدي الكاتب الذي ألف رواية آيات شيطانية، ومثل بعض غلاة العلمانيين واليبراليين العرب كأولئك الذين يرفضون الحكم بالشريعة الإسلامية أو أولئك الذين يدعون إلى حذف الآيات التي تدعو إلى ما يسمونه العداء للآخر من القرآن الكريم، ومثل بعض الفرق الإسلامية المتطرفة مثل الجهمية وعلماء الرافضة القائلين بتحريف القرآن وغيره...
وللكافر المرتد حكم واحد في التعامل فقط، وهو القتل بعد الاستتابة وإقامة الحجة وانتفاء الموانع، ولا يقوم بهذا الحكم الشرعي إلا ولي الأمر الحاكم المسلم، فإن لم يكن موجودا فيقوم به أهل الحل والعقد من علماء المسلمين وقادتهم السياسيين والعسكريين...
أما الكافر الأصلي فله ستة أحكام من ناحية كونه حلال الدم أو غير حلال، يتراوح حاله بينها كالتالي:
1- المحارب: وهو الكافر المنتمي إلى دولة أو بلد يقاتل المسلمين أو أي دولة أو جماعة من المسلمين، وليس بينه وبين أحد من المسلمين عهد ولا ميثاق، وهو شاب قادر على القتال سواء كان جنديا أو يمكن الاستفادة منه حين الطلب والضرورة وهو ما يسمى الاحتياط...
فهذا مهدور الدم والمال والعرض، يحل لأي واحد من المسلمين قتله في أي وقت وحين ومكان...
ومثاله الجنود ورجال الاستخبارات الأمريكيين والروس والهنود، في البلاد التي يغزون المسلمين فيها كأفغانستان والعراق والشيشان وكشمير...
وكذلك في البلاد غير المسلمة كبلادهم الأصلية، ويدخل معهم المدنيون من الرجال القادرين على القتال، وكذلك النساء المقاتلات فقط..
2- المستضعف: وهو الكافر المنتمي لدولة أو بلد يقاتل المسلمين أو أي دولة أو جماعة من المسلمين، وهو من المستضعفين الذين لا يستطيعون القتال، والذي نهى الإسلام عن قتلهم، مثل الشيخ الكبير في السن، والقسيس أو الراهب العابد المنقطع للعبادة الذي لا يحرض على المسلمين، والطفل غير البالغ، والنساء غير المقاتلات، والمعوقين عقليا أو جسديا، ومن ذلك المسلمون في تلك البلاد، وكذلك المعارضون للحرب ضد المسلمين الساعين بكل جدية لإيقافها وإنهائها...
فهذا مستضعف لا يقتل في الإسلام، وحكمه الشرعي في المعركة هو السبي أو الأسر أو العفو كما يقرر أمير الجهاد أو المعركة المسلم، وفي غير المعركة لا يجوز استهدافه ابتداء، ولكن إن كان الضرب على بلاد الكفار في مكان مختلط يوجد فيه مثل هذا ومثل الحربي، فليس دم هذا بمعصوم...
3- المعاهد: وهو الكافر الحربي وغيره الذي يكون بينه وبين المسلمين عهد أو اتفاق أو هدنة، تلتزم فيها دولة المسلمين بعدم القتال أو التعرض لهم (دولة أو أفرادا) لفترة مقابل مصلحة معينة، فهذا معصوم الدم ولا يجوز قتله في أي مكان حتى تنتهي مدة الاتفاق أو العهد، ومثاله ما جاء في أول سورة براءة...
4- المستأمن: وهو من أمنته الدولة المسلمة بأي شكل من أشكال الأمان، ومنها الفيزا التي يدخل بها العمال أو السياح أو الديبلوماسيون أو التجار أو الصحفيون أو غيرهم لبلاد المسلمين، أو حتى الذي يؤمنه واحد من المسلمين ويقبل ولي الأمر بتأمينه، مثلما أمنت أم هانئ أحد المشركين فقبل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تأمينها إياه وقال قد أجرنا من أجرت يا أم هانئ...
وهذا كذلك معصوم الدم والمال ولا يجوز التعرض له بالقتل أو سفك الدم مادام في البلد المستأمن فيها وفي مدة الأمان، وحتى لو كان بعض المسلمين يرون دولتهم ليست مسلمة لأنها لا تطبق الشريعة، أو غيرها من الآراء، فإن ذلك الكافر لا يفهم هذا الأمر، وقد أخذ بالفيزا الرسمية ما يظنه أمانا من المسلمين فلا يجوز التعرض له بتاتا...
بل قال شيخ الإسلام ابن تيمية: لو أن الكافر فهم فهما خاطئا من إشارة أحد المسلمين أنها أمان، فلا يجوز التعرض له...
وينتهي أمانه بعودته إلى بلاده أو انتهاء فترة فيزته وعدم سفره رغم قدرته على السفر...
وقد جعل بعض علماء المسلمين المعاهد والمستأمن قسما واحدا..
5- الذمي: وهو الكافر الذي يعيش في بلاد المسلمين بشكل دائم، فهو من المواطنين المقيمين، مثل يهود اليمن، ونصارى مصر، وغيرهم من أهل البلاد أو المستوطنين بشكل دائم فيها، فهذا كذلك معصوم الدم، وعليه أحكام خاصة منها وجوب أن يدفع الجزية للمسلمين وهي مبلغ مقابل حمايته والدفاع عنه والإعفاء من الخدمة العسكرية التي لا يجوز أن يكون فيها.
ولا يجوز انتهاك حرمته أو سفك دمه لأنه لا يدفع الجزية في هذه الأزمنة، فإن عدم دفع الجزية ليس بامتناع منهم بل بتقصير من الدول المسلمة الحالية...
6- الكافر غير المعترض: وهو الكافر المنتمي لدولة لم تعترض المسلمين ولا اعترضوها وليس بينها وبينهم أي مشاكل أو حروب، مثل بعض دول أمريكا الجنوبية هذه الأيام كالبرازيل وفنزويلا وغيرها، فهؤلاء ليسوا محاربين ولا يجوز استهدافهم وقتلهم بغير سبب شرعي.
فهذه أنواع الكفار، ويتضح بناء عليها أنه لا يجوز استهداف كل كافر في أي وقت ومكان مثلما يظن بعض الناس من الجهلة، بل إن حلال الدم والمال من الكفار هو نوع واحد فقط من تلك الأنواع المتعددة وهو الكافر الحربي الذي لم يتلبس بأي شكل من أشكال الأمان أو العهد أو الاستضعاف، فأما بقية الكفار فلا يجوز استهدافهم أو قتلهم هكذا عبثا بدون سبب ولا جريرة، فلكل فعل في الإسلام مقصده.

----------------------------------------------------------
تعليقي ...
و لقد اخترت هذا الموضوع لما رأيت فيه من الأهمية .. و مارأيته من الاعلام الفاسد الذي يحاول اما ان يظهر المسلمين بصورة الارهابيين و على طريقة عادل امام ( نسائهم حلال لنا و اموالهم غنيمة لنا ) و هذا فيه من الجهل العظيم ما فيه .. و فيه من المخاطر ما في .. فالافراط في هذا الامر على غير هذى و علم يوقعنا في قتل نفس بغير الحق .. و التفريط في فهمه يجعلنا معطلين لشريعة الله في الارض .

ان بعض المسلمين لا يعرف ما موقفه الشرعي الحقيقي من هؤلاء الذين يعيشون حولنا او معنا ولا يدينون بدين الاسلام .... و هل العمليات التفجيرية في بلاد المسلمين و التي تستهدف القنصليات و السفارات هي صواب ام خطأ ؟؟ و غيره من التساؤلات التي تطرئ على ذهن من يفكر في هذا الموضوع حول عمصة اموالهم و حرماتهم و دمائهم ... ؟؟

ارجوا ان يكون فيه من الفائدة ما يعيننا على فهم ديننا و الانتصار له و انصافه في زمن القابض فيه على دينه كالقابض على الجمر ..

--
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحزن الملكي
{ ـآلْأَعْضًآْء •~
{ ـآلْأَعْضًآْء •~
avatar

آلتسجيلے : 17/04/2011
مشآركآتيے : 292
دولتــے :
آلجنسے : انثى
مهنتيے :
مزآجيے : مزآجيے
آلعمرے : 25
آوسمتيے :
دعـــآء :

مُساهمةموضوع: رد: ملخص أنواع الكفار وأحكامهم ...   الإثنين أبريل 18, 2011 11:42 pm

اخوي سلمت يداك لا عدمناك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ملخص أنواع الكفار وأحكامهم ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحزن الملكي  :: ~|•آلآسلآميہ•|~ :: ▪« قطوُفٌ دَآטּـيَة ]≈●-
انتقل الى: